مدرب اتحاد العاصمة: التأهل ممكن من قلب الدار البيضاء

الجمعة 20 أكتوبر 2017 735 قراءة
صرح مدرب فريق اتحاد العاصمة الجزائري بول بوت ،قبل مباراة العودة المقررة غدا السبت، في حوار لموقع FIFA.com ، الذي يعتبر من المدربين المخضرمين في أفريقيا، ويحلم بأن تتوج مسيرته التدريبية في القارة السمراء على لقب دوري أبطال أفريقيا، ولن يكون هذا إلا إذا تجاوز الوداد في لقاء الإياب بعد التعادل السلبي في الذهاب.

مدرب اتحاد العاصمة: التأهل ممكن من قلب الدار البيضاء

بول بوت لا يعتبر تعادل الإياب نتيجة سلبية، وقال عن المباراة "الوداد فريق جيد وتنقل إلى الجزائر لتحقيق التعادل وهو أمر منطقي، حيث رفضوا المخاطرة ولعبوا بدفاع متأخر، وكنا على دراية بقوة الخصم وصعوبة التفوق عليه، لا سيما سوء أرضية الميدان التي لم تكن في صالحنا، فلست أبحث عن الأعذار، لكن الفريق الذي يصنع اللعب يتأثر بالأرضية السيئة، ونحن حاولنا تحقيق الفوز وسيطرنا على معظم أطوار المباراة لكننا لم نخلق عدداً كبيراً من الفرص السانحة للتسجيل لتحقيق الفوز."

 

كل شيء ممكن في العودة

ويبدو أن البلجيكي جد متفائل بتعويض ما فاته في الذهاب، بالفوز في الدار البيضاء والعودة بوقرة التأهل "مباراة العودة قد تكون في صالحنا، ففي بعض الأحيان لما تلعب خارج الديار تحصل على مساحات أكثر، وهذا ما يساعد على لعب الهجمات المعاكسة، ففي كل كرة القدم كل شيء ممكن، فعلينا أن نتفادى تلقي هدف، وأن لا نكون قلقين فوق الميدان واللعب بروية وانتظار فرصتنا من هجمة معاكسة."

 

وتعيش الكرة المغربية حالة انتعاش في الفترة الأخيرة بفضل اقتراب أسود الأطلس من كأس العالم FIFA، وهو ما قد يخلق أجواء رائعة في المدرجات وضغط على الاتحاد، لكن بول بوت لا يخشى هذا الأمر وعلق عليه، قائلاً "المغرب معروف بحماس جماهيره، لكننا متعودين على هذه الأجواء، فلما لعبنا دربي المولودية كان الملعب مكتظ عن آخره، وحتى لما واجهنا الزمالك كانت الأجواء حماسية، ولا ننسى التنافسية بين البلدين على مستوى كرة القدم ونعلم أنها مباراة حساسة جداً."

 

 حلم مواجهة ريال مدريد

يُعرف المدرب بول بوت بوصوله إلى النهاية وعجزه عن التتويج، وهو ما حصل له من قبل مع بوركينافاسو، فهل سيعيش نفس التجربة مع الاتحاد؟ يعلق قائلاً "حلمي هو تحقيق اللقب مع اتحاد الجزائر، فحلمي أولاً هو الوصول للمباراة النهائية ثم التتويج، فكل الجزائريين يستحقون هذا التتويج خاصة جمهور اتحاد العاصمة ورئيس الفريق الذي يقوم بعمل كبير ولاعبي الاتحاد الذين يعملون بجدية كبيرة للوصول إلى الهدف، فالجزائر بلد يعشق كرة القدم وإن شاء الله سنصل للنهائي."

 

وأسفرت قرعة كأس العالم للأندية الإمارات 2017 FIFA عن مواجهة المتوج بدوري أبطال أفريقيا نادي باتشوكا المكسيكي، وفي حال التأهل سيلعب أمام المتوج بكوبا ليبرتادوريس، ولن تكون مواجهة ريال مدريد إلا في النهائي، ما يجعل الطريق طويلاً لتحقيق هذا الحلم الذي يراه بول بوت مشروعاً.

 

مواجهة ريال مدريد حلم يراود كل مدرب في العالم، وهو حلم كل فريق أيضاً بمواجهة بطل أوروبا وهذا النادي الكبير، فإذا وصلنا لهذه المرحلة سيكون أمراً مذهلاً، لكن علينا أن لا نحرق المراحل، ونذهب رويداً رويداً لنتأهل أولاً إلى النهائي ثم نفكر في التتويج وبعدها سيكون لنا الوقت للتفكير في كأس العالم للأندية FIFA، لكن أمر جيد أن يكون للمدرب طموح في كرة القدم."

بول بوت لا يعتبر تعادل الإياب نتيجة سلبية، وقال عن المباراة "الوداد فريق جيد وتنقل إلى الجزائر لتحقيق التعادل وهو أمر منطقي، حيث رفضوا المخاطرة ولعبوا بدفاع متأخر، وكنا على دراية بقوة الخصم وصعوبة التفوق عليه، لا سيما سوء أرضية الميدان التي لم تكن في صالحنا، فلست أبحث عن الأعذار، لكن الفريق الذي يصنع اللعب يتأثر بالأرضية السيئة، ونحن حاولنا تحقيق الفوز وسيطرنا على معظم أطوار المباراة لكننا لم نخلق عدداً كبيراً من الفرص السانحة للتسجيل لتحقيق الفوز."

 

كل شيء ممكن في العودة

ويبدو أن البلجيكي جد متفائل بتعويض ما فاته في الذهاب، بالفوز في الدار البيضاء والعودة بوقرة التأهل "مباراة العودة قد تكون في صالحنا، ففي بعض الأحيان لما تلعب خارج الديار تحصل على مساحات أكثر، وهذا ما يساعد على لعب الهجمات المعاكسة، ففي كل كرة القدم كل شيء ممكن، فعلينا أن نتفادى تلقي هدف، وأن لا نكون قلقين فوق الميدان واللعب بروية وانتظار فرصتنا من هجمة معاكسة."

 

وتعيش الكرة المغربية حالة انتعاش في الفترة الأخيرة بفضل اقتراب أسود الأطلس من كأس العالم FIFA، وهو ما قد يخلق أجواء رائعة في المدرجات وضغط على الاتحاد، لكن بول بوت لا يخشى هذا الأمر وعلق عليه، قائلاً "المغرب معروف بحماس جماهيره، لكننا متعودين على هذه الأجواء، فلما لعبنا دربي المولودية كان الملعب مكتظ عن آخره، وحتى لما واجهنا الزمالك كانت الأجواء حماسية، ولا ننسى التنافسية بين البلدين على مستوى كرة القدم ونعلم أنها مباراة حساسة جداً."

 

 حلم مواجهة ريال مدريد

يُعرف المدرب بول بوت بوصوله إلى النهاية وعجزه عن التتويج، وهو ما حصل له من قبل مع بوركينافاسو، فهل سيعيش نفس التجربة مع الاتحاد؟ يعلق قائلاً "حلمي هو تحقيق اللقب مع اتحاد الجزائر، فحلمي أولاً هو الوصول للمباراة النهائية ثم التتويج، فكل الجزائريين يستحقون هذا التتويج خاصة جمهور اتحاد العاصمة ورئيس الفريق الذي يقوم بعمل كبير ولاعبي الاتحاد الذين يعملون بجدية كبيرة للوصول إلى الهدف، فالجزائر بلد يعشق كرة القدم وإن شاء الله سنصل للنهائي."

 

وأسفرت قرعة كأس العالم للأندية الإمارات 2017 FIFA عن مواجهة المتوج بدوري أبطال أفريقيا نادي باتشوكا المكسيكي، وفي حال التأهل سيلعب أمام المتوج بكوبا ليبرتادوريس، ولن تكون مواجهة ريال مدريد إلا في النهائي، ما يجعل الطريق طويلاً لتحقيق هذا الحلم الذي يراه بول بوت مشروعاً.

 

مواجهة ريال مدريد حلم يراود كل مدرب في العالم، وهو حلم كل فريق أيضاً بمواجهة بطل أوروبا وهذا النادي الكبير، فإذا وصلنا لهذه المرحلة سيكون أمراً مذهلاً، لكن علينا أن لا نحرق المراحل، ونذهب رويداً رويداً لنتأهل أولاً إلى النهائي ثم نفكر في التتويج وبعدها سيكون لنا الوقت للتفكير في كأس العالم للأندية FIFA، لكن أمر جيد أن يكون للمدرب طموح في كرة القدم."


موضوعات قد تعجبك

تعليقات الزوار

اقرأ أيضاً