ريال مدريد وتوتنهام يفوزان ودورتموند يتأهل إلى الدوري الأوروبي

الأربعاء 06 دجنبر 2017 2328 قراءة
فريقا توتنهام هوتسبر الإنكليزي وريال مدريد الإسباني يختتمان دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا بالفوز بعد ضمانهما التأهل مسبقاً، فيما ذهبت بطاقة الدوري الأوروبي إلى بوروسيا دورتموند الألماني الذي لم يحصد سوى نقطتين فقط من ست مباريات.
فريقا توتنهام هوتسبر الإنكليزي وريال مدريد الإسباني يختتمان دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا بالفوز بعد ضمانهما التأهل مسبقاً، فيما ذهبت بطاقة الدوري الأوروبي إلى بوروسيا دورتموند الألماني الذي لم يحصد سوى نقطتين فقط من ست مباريات.

اختتم فريقا توتنهام هوتسبر الإنكليزي وريال مدريد الإسباني دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا بالفوز بعد ضمانهما التأهل مسبقاً، فيما ذهبت بطاقة الدوري الأوروبي إلى بوروسيا دورتموند الألماني الذي لم يحصد سوى نقطتين فقط من ست مباريات.

 

وفي إنكلترا، حسم توتنهام، المتأهل سلفاً من موقعه في الصدراة، مباراته أمام ضيفه القبرصي، أبويل نيقوسيا، على ملعب "ويمبلي" بثلاثية بيضاء، وقّع عليها كل من مهاجمه الإسباني فرناندو يورينتي (20) وجناحه الكوري الجنوبي هيونج مين سون (37) وزميله الفرنسي-الكاميروني جورج كيفين نكودو (80).

 

وبهذا الانتصار، بقي "السبرز" على رأس ترتيب المجموعة الثامنة بـ16 نقطة، بينما غادر أبويل، الذي حصد نقطتين فقط، البطولة صفر اليدين بعدما خذله فارق الأهداف ووضعه في ذيل الترتيب، خاسراً حتى فرصة الذهاب للدوري الأوروبي.

 

وعلى ملعب "سانتياغو برنابيو"، فاز الريال بصعوبة على ضيفه دورتموند بنتيجة 3-2، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة، لم تؤثر في موقفه، حيث ضمن من الجولة الماضية التأهل وصيفاً لتوتنهام، كما ظل دورتموند في المرتبة الثالثة بنقطتين فقط أيضاً، من تعادلين و4 هزائم، لينتقل إلى بطولة الدوري الأوروبي.


وتقدم الريال مبكراً بهدفين متتاليين وقّع عليهما كل من بورخا مايورال (8) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (12)، قبل أن يقلّص الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ الفارق في المنعطف الأخير من الشوط الأول (43).

 

ومع بداية الشوط الثاني، عاد أوباميانغ لزيارة شباك الريال وعادل النتيجة (48)، إلا أن لوكاس فاسكيز اقتنص هدف الفوز للملكي قبل النهاية بدقائق (81) وحقق "الدون" رقماً تاريخياً جديداً في البطولة حيث أصبح بهدفه أول لاعب يسجل في جميع مباريات دور المجموعات الست بإجمالي 9 أهداف.

 

كما تمكن رونالدو من معادلة الرقم القياسي المسجل باسم نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، كأكبر هدافي هذا الدور في تاريخ البطولة القارية بواقع 60 هدفاً.


موضوعات قد تعجبك

تعليقات الزوار

تابعنا على

124k
234k
614k

اقرأ أيضاً

خدمة النشرة البريدية

إشترك في خدمة النشرة البريدية وتلقى رسالة إلكترونية فور حدوث أي خبر مهم