اليوفي بطل الدوري للمرة السابعة تواليا

الأحد 13 ماي 2018 85 قراءة
اليوفي بطل الدوري للمرة السابعة تواليا

اليوفي بطل الدوري للمرة السابعة تواليا

حمزة بصير ـ هدف24

 

 

تمكن فريق يوفنتوس بشكلٍ رسمي من التتويج بلقبه السابع تواليا في الدوري الإيطالي رغم تعادله مع مضيفه روما في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب -أولمبيكو- ضمن منافسات الأسبوع 37 من الدوري الإيطالي الدرجة الأولى لكرة القدم.

 

ورفع يوفنتوس رصيده بهذا التعادل إلى النقطة 92 في الصدارة وبفارق أربع نقاط عن الوصيف نابولي والذي يمتلك ثمانية وثمانين نقطة.

 

وأصبح في رصيد نابولي 88  نقطة بعد فوزه على سامبدوريا بهدفين دون مقابل في المباراة المقامة ضمن نفس الجولة وفي ذات التوقيت ، لكن الانتصار ليس له طعم مع تعادل يوفنتوس الذي حسم له اللقب.

 

وانتهت مباراة يوفنتوس وروما بنتيجة التعادل السلبي، والتي لم تشهد تسجيل أي هدف، وشهدت المباراة تسجيل باولو ديبالا هدفاً لكنه ألغي بداعي التسلل ، بجانب ذلك طرد رادا ناينغولان من تشكيلة روما في الدقيقة 68.

 

وسجل ثنائية نابولي في شباك سامبدوريا كل من أركاديوز ميليك، وراؤول ألبيول في الدقيقتين 72 و80 على التوالي.

 

 

وبذلك يكون يوفنتوس قد ضمن اللقب السابع على التوالي والرابع والثلاثين في تاريخه.

 

ومن جهة أخرى فشل روما في ضمان المركز الثالث بعد رفع رصيده إلى النقطة 74، وبفارق نقطتين عن الرابع وجاره لازيو، بينما خرج سامبدوريا من المنافسة على مقعد مؤهل إلى تصفيات الدوري الأوروبي بشكلٍ رسمي.

 

وهذا اللقب هو 34 في تاريخ يوفنتوس ، والسابع على التوالي؛ بداية من موسم 2011/2012،  والثاني  للدولي المغربي؛ مهدي بنعطية مع الفريق، بعد بطولة الموسم الماضي 2016/2017.

 

حمزة بصير ـ هدف24

 

 

تمكن فريق يوفنتوس بشكلٍ رسمي من التتويج بلقبه السابع تواليا في الدوري الإيطالي رغم تعادله مع مضيفه روما في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب -أولمبيكو- ضمن منافسات الأسبوع 37 من الدوري الإيطالي الدرجة الأولى لكرة القدم.

 

ورفع يوفنتوس رصيده بهذا التعادل إلى النقطة 92 في الصدارة وبفارق أربع نقاط عن الوصيف نابولي والذي يمتلك ثمانية وثمانين نقطة.

 

وأصبح في رصيد نابولي 88  نقطة بعد فوزه على سامبدوريا بهدفين دون مقابل في المباراة المقامة ضمن نفس الجولة وفي ذات التوقيت ، لكن الانتصار ليس له طعم مع تعادل يوفنتوس الذي حسم له اللقب.

 

وانتهت مباراة يوفنتوس وروما بنتيجة التعادل السلبي، والتي لم تشهد تسجيل أي هدف، وشهدت المباراة تسجيل باولو ديبالا هدفاً لكنه ألغي بداعي التسلل ، بجانب ذلك طرد رادا ناينغولان من تشكيلة روما في الدقيقة 68.

 

وسجل ثنائية نابولي في شباك سامبدوريا كل من أركاديوز ميليك، وراؤول ألبيول في الدقيقتين 72 و80 على التوالي.

 

 

وبذلك يكون يوفنتوس قد ضمن اللقب السابع على التوالي والرابع والثلاثين في تاريخه.

 

ومن جهة أخرى فشل روما في ضمان المركز الثالث بعد رفع رصيده إلى النقطة 74، وبفارق نقطتين عن الرابع وجاره لازيو، بينما خرج سامبدوريا من المنافسة على مقعد مؤهل إلى تصفيات الدوري الأوروبي بشكلٍ رسمي.

 

وهذا اللقب هو 34 في تاريخ يوفنتوس ، والسابع على التوالي؛ بداية من موسم 2011/2012،  والثاني  للدولي المغربي؛ مهدي بنعطية مع الفريق، بعد بطولة الموسم الماضي 2016/2017.

 

موضوعات قد تعجبك

تعليقات الزوار

اقرأ أيضاً