ألمانيا تخذل ملف ترشح المغرب لمونديال 2026

الأربعاء 13 يونيو 2018 251 قراءة
ألمانيا تخذل ملف ترشح المغرب لمونديال 2026

ألمانيا تخذل ملف ترشح المغرب لمونديال 2026

حمزة بصير - هدف 24



 

قال رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم إن بلاده ستصوت لصالح الولايات المتحدة وكندا والمكسيك لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026، بسبب طبيعة النسخة القادمة من البطولة، وكلام المسؤول الألماني يعني أن بلاده لن تصوت للمغرب.




وأعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم في بيان له اليوم الثلاثاء أنه سيصوت لصالح الملف الثلاثي الأمريكي-المكسيكي-الكندي في اختيار هوية البلد الذي سيستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026.

 

وقال رئيس الاتحاد رينهارد غريندل "بسبب النسخة الجديدة من البطولة الدولية حيث سيشارك 48 منتخباً، فإن من الصعب على دول أصغر مساحة وتفتقر إلى إمكانات رياضية شاملة أن تنجح في تنظيم البطولة".

 

ويدخل السباق نحو استضافة كأس العالم في كرة القدم 2026 مرحلته الحاسمة، مع تصويت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي (فيفا) يوم غد الأربعاء على الاختيار ما بين الملف المغربي من جهة، والملف المشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.



وبعد مصادقة لجنة التقييم التابعة للفيفا في الأول من يونيو على الملفين، يدخل 207 عضواً في الاتحاد (كامل أعضائه الـ211 ما عدا الدول الأربعة المرشحة) في عملية تصويت عشية انطلاق مونديال روسيا 2018.

 

وسيكون الأعضاء أمام خيار بين ملف مغربي طموح يسعى إلى إقامة مونديال في القارة السمراء للمرة الثانية بعد جنوب إفريقيا 2010 معولاً على دعم قاري وجغرافي، وملف للقارة الأمريكية يستند إلى بنية تحتية جاهزة وخبرة في تنظيم الأحداث الكبرى.

 

وصب تقرير لجنة التقييم لصالح الملف المشترك، إذ نال علامة 4,0 من أصل 5، في مقابل 2,7 من 5 لصالح ملف المغرب الساعي للمرة الخامسة إلى استضافة المونديال، علماً أن نسخة 2026 ستشهد مشاركة 48 منتخباً بدلاً من 32 حالياً.

 

ومنحت لجنة التقييم ملف المغرب الضوء الأخضر لمواصلة السباق، على رغم شوائب أبرزتها في تقريرها، منها "مخاطر مرتفعة" في بعض المجالات لاسيما الملاعب التي يحتاج معظمها إلى بناء من الصفر، والإقامة والنقل.

 

وفي المقابل، يبدو الملف الثلاثي عرضة لتأثير رياح سياسية لاسيما الدعم الذي وفره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصولاً إلى حد تلويحه بمعاقبة الدول التي لا تصوت لهذا الملف الذي يعرف باسم "يونايتد 2026".

 

 

حمزة بصير - هدف 24



 

قال رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم إن بلاده ستصوت لصالح الولايات المتحدة وكندا والمكسيك لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026، بسبب طبيعة النسخة القادمة من البطولة، وكلام المسؤول الألماني يعني أن بلاده لن تصوت للمغرب.




وأعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم في بيان له اليوم الثلاثاء أنه سيصوت لصالح الملف الثلاثي الأمريكي-المكسيكي-الكندي في اختيار هوية البلد الذي سيستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026.

 

وقال رئيس الاتحاد رينهارد غريندل "بسبب النسخة الجديدة من البطولة الدولية حيث سيشارك 48 منتخباً، فإن من الصعب على دول أصغر مساحة وتفتقر إلى إمكانات رياضية شاملة أن تنجح في تنظيم البطولة".

 

ويدخل السباق نحو استضافة كأس العالم في كرة القدم 2026 مرحلته الحاسمة، مع تصويت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي (فيفا) يوم غد الأربعاء على الاختيار ما بين الملف المغربي من جهة، والملف المشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.



وبعد مصادقة لجنة التقييم التابعة للفيفا في الأول من يونيو على الملفين، يدخل 207 عضواً في الاتحاد (كامل أعضائه الـ211 ما عدا الدول الأربعة المرشحة) في عملية تصويت عشية انطلاق مونديال روسيا 2018.

 

وسيكون الأعضاء أمام خيار بين ملف مغربي طموح يسعى إلى إقامة مونديال في القارة السمراء للمرة الثانية بعد جنوب إفريقيا 2010 معولاً على دعم قاري وجغرافي، وملف للقارة الأمريكية يستند إلى بنية تحتية جاهزة وخبرة في تنظيم الأحداث الكبرى.

 

وصب تقرير لجنة التقييم لصالح الملف المشترك، إذ نال علامة 4,0 من أصل 5، في مقابل 2,7 من 5 لصالح ملف المغرب الساعي للمرة الخامسة إلى استضافة المونديال، علماً أن نسخة 2026 ستشهد مشاركة 48 منتخباً بدلاً من 32 حالياً.

 

ومنحت لجنة التقييم ملف المغرب الضوء الأخضر لمواصلة السباق، على رغم شوائب أبرزتها في تقريرها، منها "مخاطر مرتفعة" في بعض المجالات لاسيما الملاعب التي يحتاج معظمها إلى بناء من الصفر، والإقامة والنقل.

 

وفي المقابل، يبدو الملف الثلاثي عرضة لتأثير رياح سياسية لاسيما الدعم الذي وفره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصولاً إلى حد تلويحه بمعاقبة الدول التي لا تصوت لهذا الملف الذي يعرف باسم "يونايتد 2026".

 

 


موضوعات قد تعجبك

تعليقات الزوار

اقرأ أيضاً