إليوت الأمريكي ينهي ملكية الصينيين لنادي ميلان

الأربعاء 11 يوليوز 2018 48 قراءة
إليوت الأمريكي ينهي ملكية الصينيين لنادي ميلان

إليوت الأمريكي ينهي ملكية الصينيين لنادي ميلان

 

 

حمزة بصير - هدف 24





أعلن صندوق إيليوت الأمريكي للاستثمار عن  استحواذه على نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم، وضخ مبلغ 50 مليون يورو لتأمين "استقرار مالي" في النادي.

 

 

 

وفي بيان وزعه ليل الثلاثاء، ذكر الصندوق الأميركي أنه يتولى السيطرة على النادي بعد فشل المستثمر الصيني لي يونغ هونغ في تسديد الديون المستحقة. وكانت لدى المالك الصيني مهلة انتهت يوم  الجمعة 6 يوليوز لتسديد مبلغ 32 مليون يورو

مستحقة للصندوق الأميركي الذي أقرضه المال لشراء النادي.

 

 

 

وأكد صندوق إيليوت أن سيطرته على النادي الايطالي، ستفتح "صفحة جديدة في نادي آي سي ميلان".

 

 

 

وأضاف "تتلخص رؤية إيليوت إلى ميلان ببساطة على الشكل التالي: تأسيس استقرار مالي وإنشاء إدارة صلبة؛ تحقيق النجاح على المدى الطويل لميلان من خلال التركيز على الأساسيات وضمان أن رأس المال جيد؛ قيادة نموذج أعمال مستدام يحترم لوائح

اللعب النظيف في الاتحاد الأوروبي (يويفا)".

 

 

 

ويركز الصندوق على "قياس التحدي والمسؤولية التي تمثلها ملكية هذه المؤسسة العظيمة".

 

 

 

وكانت ملكية نادي ميلان تعود سابقاً لرئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني، إلى أن تم بيع النادي رسميًا في 13 أبريل 2017 لمستثمرين صينيين بقيادة لي يونغ هونغ مقابل 740 مليون يورو.

 

 

 

وعلى الصعيد الرياضي، فقد أنفق آي سي ميلان مبلغ 200 مليون يورو لشراء لاعبين جدد الصيف الماضي، وهو أنهى الموسم سادساً في الدوري الايطالي الذي احتفظ بلقبه فريق يوفنتوس.

 

 

ويذكر أن ميلان تلقى ضربة موجعة عندما قرر الاتحاد الأوروبي للعبة استبعاده من المسابقات الأوروبية الموسم المقبل لمخالفته قواعد اللعب النظيف في حين أعلن النادي أنه سيستأنف هذا القرار.

 

 

وسيبدأ الصندوق في العمل على تكوين مجلس إدارة جديدة، والعمل على تدعيم النادي مرة أخرى.

 

 

 

 

حمزة بصير - هدف 24





أعلن صندوق إيليوت الأمريكي للاستثمار عن  استحواذه على نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم، وضخ مبلغ 50 مليون يورو لتأمين "استقرار مالي" في النادي.

 

 

 

وفي بيان وزعه ليل الثلاثاء، ذكر الصندوق الأميركي أنه يتولى السيطرة على النادي بعد فشل المستثمر الصيني لي يونغ هونغ في تسديد الديون المستحقة. وكانت لدى المالك الصيني مهلة انتهت يوم  الجمعة 6 يوليوز لتسديد مبلغ 32 مليون يورو

مستحقة للصندوق الأميركي الذي أقرضه المال لشراء النادي.

 

 

 

وأكد صندوق إيليوت أن سيطرته على النادي الايطالي، ستفتح "صفحة جديدة في نادي آي سي ميلان".

 

 

 

وأضاف "تتلخص رؤية إيليوت إلى ميلان ببساطة على الشكل التالي: تأسيس استقرار مالي وإنشاء إدارة صلبة؛ تحقيق النجاح على المدى الطويل لميلان من خلال التركيز على الأساسيات وضمان أن رأس المال جيد؛ قيادة نموذج أعمال مستدام يحترم لوائح

اللعب النظيف في الاتحاد الأوروبي (يويفا)".

 

 

 

ويركز الصندوق على "قياس التحدي والمسؤولية التي تمثلها ملكية هذه المؤسسة العظيمة".

 

 

 

وكانت ملكية نادي ميلان تعود سابقاً لرئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني، إلى أن تم بيع النادي رسميًا في 13 أبريل 2017 لمستثمرين صينيين بقيادة لي يونغ هونغ مقابل 740 مليون يورو.

 

 

 

وعلى الصعيد الرياضي، فقد أنفق آي سي ميلان مبلغ 200 مليون يورو لشراء لاعبين جدد الصيف الماضي، وهو أنهى الموسم سادساً في الدوري الايطالي الذي احتفظ بلقبه فريق يوفنتوس.

 

 

ويذكر أن ميلان تلقى ضربة موجعة عندما قرر الاتحاد الأوروبي للعبة استبعاده من المسابقات الأوروبية الموسم المقبل لمخالفته قواعد اللعب النظيف في حين أعلن النادي أنه سيستأنف هذا القرار.

 

 

وسيبدأ الصندوق في العمل على تكوين مجلس إدارة جديدة، والعمل على تدعيم النادي مرة أخرى.

 

 


موضوعات قد تعجبك

تعليقات الزوار

اقرأ أيضاً