كوارث اليابان تصعب من التخطيط لإقامة أولمبياد 2020

الجمعة 14 شتنبر 2018 16 قراءة
عضو اللجنة الأولمبية الدولية، يأكد على ان التخطيط لأولمبياد طوكيو 2020 يواجه صعوبات.

كوارث اليابان تصعب من التخطيط لإقامة أولمبياد 2020

لخضر حمزة


قال جون كوتس، عضو اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الأربعاء إن التخطيط لأولمبياد طوكيو 2020 يواجه صعوبات، بسبب زيادة مخاطر الكوارث في اليابان وهو أمر بات واضحا تماما بعد إعصار وزلزال ضربا البلاد وأسقطا ضحايا الأسبوع الماضي.



وفي الأسبوع الماضي، تعرض شمال اليابان لأقوى إعصار يضرب البلاد في 25 عاما، وبعد أيام قليلة شهدت جزيرة هوكايدو زلزالا قويا شل الحياة بالجزيرة الواقعة في الشمال وأودى بحياة 44 شخصا.



وشهدت البلاد أيضا حرارة قياسية بالنسبة لهذا الوقت من فصل الصيف، إضافة لأمطار موسمية في يوليو/ تموز تسببت في انهيارات أرضية وسيول.



ويقر كوتس، الذي يرأس لجنة التنسيق لأولمبياد طوكيو 2020، بأن الكارثتين تشيران إلى مصاعب في التخطيط لدورة معقدة في الأصل، بسبب العدد الكبير للألعاب المشاركة والفعاليات.

 

وأضاف كوتس "ما حدث الأسبوع الماضي، وما وقع في أوساكا أثار انتباهي بالتأكيد، وأعلم بوجود تعقيد أكبر في التخطيط لهذه الألعاب".



وأوضح أن المنظمين يأخذون المسألة على محمل الجد ويدرجونها في خطط وبرامج الأولمبياد.



وتابع كوتس "في سيدني خضنا محاكاة لمدة أسبوع على حوادث محتملة، لكنها كانت كوارث مستبعدة ومنها خروج قطار عن القضبان في بلو ماونتنز أو اقتحام شخص ما ومهاجمته لأحد المشاركين في الماراثون. أشياء من هذا القبيل".



وأتم "لكن من المؤسف القول إنه لا يمكن أن تستبعد شيئا في هذا البلد".

 

لخضر حمزة


قال جون كوتس، عضو اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الأربعاء إن التخطيط لأولمبياد طوكيو 2020 يواجه صعوبات، بسبب زيادة مخاطر الكوارث في اليابان وهو أمر بات واضحا تماما بعد إعصار وزلزال ضربا البلاد وأسقطا ضحايا الأسبوع الماضي.



وفي الأسبوع الماضي، تعرض شمال اليابان لأقوى إعصار يضرب البلاد في 25 عاما، وبعد أيام قليلة شهدت جزيرة هوكايدو زلزالا قويا شل الحياة بالجزيرة الواقعة في الشمال وأودى بحياة 44 شخصا.



وشهدت البلاد أيضا حرارة قياسية بالنسبة لهذا الوقت من فصل الصيف، إضافة لأمطار موسمية في يوليو/ تموز تسببت في انهيارات أرضية وسيول.



ويقر كوتس، الذي يرأس لجنة التنسيق لأولمبياد طوكيو 2020، بأن الكارثتين تشيران إلى مصاعب في التخطيط لدورة معقدة في الأصل، بسبب العدد الكبير للألعاب المشاركة والفعاليات.

 

وأضاف كوتس "ما حدث الأسبوع الماضي، وما وقع في أوساكا أثار انتباهي بالتأكيد، وأعلم بوجود تعقيد أكبر في التخطيط لهذه الألعاب".



وأوضح أن المنظمين يأخذون المسألة على محمل الجد ويدرجونها في خطط وبرامج الأولمبياد.



وتابع كوتس "في سيدني خضنا محاكاة لمدة أسبوع على حوادث محتملة، لكنها كانت كوارث مستبعدة ومنها خروج قطار عن القضبان في بلو ماونتنز أو اقتحام شخص ما ومهاجمته لأحد المشاركين في الماراثون. أشياء من هذا القبيل".



وأتم "لكن من المؤسف القول إنه لا يمكن أن تستبعد شيئا في هذا البلد".

 


موضوعات قد تعجبك

تعليقات الزوار

اقرأ أيضاً