المعد البدني السابق لميسي: وجدته يبكي ليلا كالأطفال

الجمعة 14 شتنبر 2018 11 قراءة
عاش الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، أسوأ لحظات مسيرته الاحترافية سنة 2016.

المعد البدني السابق لميسي: وجدته يبكي ليلا كالأطفال

**ديلالي الياس

قال إلفيو باولوروسو، المعبدني السابق لمنتخب التانجو، إن خسارة النهائي الثاني على التوالي في كوبا أميركا، كان اللحظة الأسوأ في مسيرة ميسي. ,عندما خسر

 

نهائي كوبا أميركا مع منتخب بلاده لصالح تشيلي في عام2016.

 

وأضاف باولوروسو، في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية: "في الساعة الثانية فجرًا، ذهبت إلى الخارج فرأيت ميسي وحده، يبكي مثل طفل فقد أمه. كان

 

يجلس وحيدًا، لقد عانقته عناقًا كبيرًا".



وأردف: "كنت مع ميسي في برشلونة والأرجنتين، والشيء الوحيد الذي أحمله تجاهه هو الشكر. لقد تعاون دائمًا من أجل تحقيق الخير للجميع. لم يكن قاسيًا مع أحد".

**ديلالي الياس

قال إلفيو باولوروسو، المعبدني السابق لمنتخب التانجو، إن خسارة النهائي الثاني على التوالي في كوبا أميركا، كان اللحظة الأسوأ في مسيرة ميسي. ,عندما خسر

 

نهائي كوبا أميركا مع منتخب بلاده لصالح تشيلي في عام2016.

 

وأضاف باولوروسو، في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية: "في الساعة الثانية فجرًا، ذهبت إلى الخارج فرأيت ميسي وحده، يبكي مثل طفل فقد أمه. كان

 

يجلس وحيدًا، لقد عانقته عناقًا كبيرًا".



وأردف: "كنت مع ميسي في برشلونة والأرجنتين، والشيء الوحيد الذي أحمله تجاهه هو الشكر. لقد تعاون دائمًا من أجل تحقيق الخير للجميع. لم يكن قاسيًا مع أحد".


موضوعات قد تعجبك

تعليقات الزوار

اقرأ أيضاً